الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 03:48 صباحاً
  • فيديوهات
أطمئن حتي لو كورنا
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد فرض رقابة على صفحات مواقع التواصل لمواجهة دعاوى التطرف؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

( للسيدات فقط )

الأحد 23 فبراير 2020 06:03:20 مساءًمشاهدات(2020)
تحية الصباح والمساء لحضرتك .... وكل التقدير والاحترام مقالي اليوم خاصة لسيادتكن فقط فأرجوا الا يقرائه الرجال.. فالله حليم ستار ... وتلك الحروف لهي سر بل سر قومي .. المقال اليوم مختلف ليس عن النكد أو الحياة الزوجية الرائعة أو شغل المرأة أو تربية الأولاد أو معاملة الخاطب أو الزوج هيهات ثم هيهات .....أنما نحن أمام سر عظيم يخترق عقل المرأة وخاص جدا بها بل تنفرد هي به كل الأنفراد عن الرجال ....عزيزتي المرأة ...كام أنت رائعة في ذاتك وثقتك بنفسك وأنت أمام عجلة القيادة فالسيارة ؟!وكأنك علي كرسي الوزارة ..وكام هي قرارتك السريعة النافذة حينها ؟! وطبعا ده أسلوب تعجب في البلاغة ....فحضرتك تقودي السيارة منفردة بالطريق وكأنك وسط السحاب لا تري منه الطيور وتسخدمي الاخفاء والتموية بجدارة فلا أحد يعرف نوايك يمين ولا شمال ... هتلف الدوران القادم ولا مستمرة علي طول ..ويا تري هي ماشية تعبانه او مريضة لا قدر الله ، واجب الأطمئنان فالسير ببطئ مقلق ربما ذبحة أو حالة ولادة فجأة أو في عطل فالسيارة فحتما لازم نتخطي حضرتك للأطمئنان .... وفجأة دوران يميناً دون أي أشارات لأن غالبا بعض السيدات لا تنظر للتفاهه دي هو محدش يعرف رايحة فين دي حاجة خاصة وعيب، فالدوران مع عدم أشارة بيرجع أن بعضكن لا يعرف مكانها أصلا فين فالسيارة والاخر لا يعرفن أستخدمها وما تبقي دي حياتي الخاصة ، ولو هتخدي الدوران يا تري أخده بسرعة وشمالي ولا ببطئ ويمينا ،القرار بيكون في لحظتها حضرتك مش محضره من قبلها وبالتالي الدوران بيكون بمقطورة وبسرعة حادة وقاطع الطريق من اقصي الدوران شمال لحد الرصيف اليمين ، طب والله زيمبؤلك كده وامام عيني والطريق كله وقف فجأة وتحاشي المرور بجوار السيدة الفاضلة حتي نطمئن علي القرار الصائب ،،، ثم سيادتك وبكل هذه الثقة كمان بتستخدمي الموبيل لا وماسكه بيد واليد الاخري تاركها لنا ربنا معاكم ،انتوا واحشين يعني أسوق ولا أشوف البنت خرجت من النادي ولا طريقة عمل البامية بالبطاطس.. أنه الأعجاز حضرتك.......وأما الفتنة التي أخشها وأدعو الله أن يجنبها الكل ..عندما تري سيارتين متصادمين وهما الأثنين سيدات وكل واحدة تذم فالأخري لسواقتها .... فتلك اللحظة هي الفتنة بل اللعنة فلابد أن تفر بسرعة من بينهنا قبل حلول اللعنة عليك.....لما ده رأيهن في بعض... أنت هتروح فين.؟! وهناك سيدتي الفاضلة حكمة لا يعلمها الا حضرتك وهي حكمة أصرارك أن تقفي بالسيارة بين سيارتين واقفين لركن سيارتك فأصرارك ان تدخلي بينهما بمقدمة سيارتك وليس بخلفية السيارة وبالتالي لا تري مقدمة كلا السيارتين وغالبا بتصدمي الأتنين عند الدخول بينهما أو بتركني ومبتعرفيش تنزلي من بابك لأن السيارة بجوارك غلطانه بابها هو اللي قفل عليك بابك .. أو بتقفي في منتصف الركنة وتطلبي المساعدة أغيثوني حد يا خد المفتاح ويركن ...أصلي مستعجلة ...... الحقيقة ..هنفضل نتعلم كل يوم الجديد ....وبناءاً علي ذلك.... لحضركن الطريق وأي حد ماشي تاني يمشي بعيد طريق الساحلي الدولي لا تنتظر من أي أمرأة تقود تفصح لك عن حياتها الخاصة بأعطائك أي أشارة من أي نوع لأتجاها أو دورانها .. لا تركن بجوارها او أمامها او خلفها أترك البارك كله لها لو رأيت أي سيارة بها سيدة تقود وبتتحدث في تلفونها ذات اللحظة وبيد واحدة ، أطلب الأسعاف تقبلكم الناصية القادمة تذكر دائما أن الدورانات لها بمقطورة فأنتظار الأستقرار لو وقفت سيارة امامك فجأة وبالتالي اتصدمت بها وبالتالي من خلفك أتصدم بك أرجوك لا تنزل ، لأنها حدثت معي بالفعل ونزلت وجدت الأمامي سيدة واللي خلفي سيدة فعرفت أني من المحظوظين ورفعت أمري لله. وأخيرا .....كل من منح رخصة لمرأة فهو محظوظ لأنه محاط بهالة من الدعوات طوال اليوم والليل. والي اللقاء مع مقالة (خد الزبالة وانت نازل وهات الفينووانت راجع)