الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 09:26 صباحاً
  • فيديوهات
دعم مرضى فيروس كورونا وأسرهم نفسياً .
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد فرض رقابة على صفحات مواقع التواصل لمواجهة دعاوى التطرف؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

(من القاتل.. ؟!)

الأحد 01 مارس 2020 08:41:04 مساءًمشاهدات(3771)
أستيقظت المدينة كلها في منتصف سواد الليل علي أصوات سرينة الشرطة تذبذب أرجاء المنطقة، وهب الناس الي النوافذ ليروا ماذا حدث؟! وكانت المفاجأة !!!! ظلام دامس لا يروا منه الا ضوء السريانية ولم يعرف أحد أين الحدث وماذا حدث؟؟!! وحاول السكان فك لغز قطع الكهرباء في المدينة كلها فلم يتوصل أحد ..وفجأة صوت ضجيج بالشارع بين أفراد مجهولة بصوت مرتفع وأصوات بصدي صوت تخترق الأذن .... ما هذا الصدي ؟؟ وتشجع أحد السكان للنزول للشارع ليعرف ما يدور بالخارج وأذا باب شقته لا يفتح فحاول جاهدا ، الباب موصود وكأنه لم يفتح من زمن وفجأة سمع صوتا من زجاج نافذته فالتفت بظهره فصُدم وسقط أرضاً شاخص بصره لفظا أنفاسه....؟؟؟!
وسمع جيرانه صوت أرتطامه بالارض فهرعوا لفتح بابهم ليطمنوا علي جارهم ولكن لم يفتح الباب أيضا وجرت سيدة المنزل تصرخ من النافذة لنجدتها ولكن..... سمعت أنفاس قريبة منها ولا تراها فصرخت بكل قوتها ولكن لم يجبها أحد وظلت تقترب الأنفاس وفجأة صوت فتح باب شقتها فجرت للباب وسط الظلام الحالك فسمعت أصوات أقداما تقترب منها ببطئ فصرخت صرخة مداوية...وفجأة يد علي كتافها تشعر بها فصرخت أكثر...ولكن ...!!!! وجدت بنتها أصحي يا ماما بتصرخي ليه كده أنت بتحلمي بكابوس....فنظرت السيدة اليها مذعورة قائلة الحمد لله....الحمد لله ...لقد أيقظتيني في الوقت المناسب يا بنتي...... ولكن ما هذا الظلام الدامس ؟وما صوت سرينة الشرطة ده يا بنتي؟
ثم.....ثم........ماما ..نعم...الباب بيتفتح علينا ....؟؟؟!