السبت 23 يناير 2021 - 05:17 صباحاً
  • فيديوهات
كتاب باللغة الفرنسية نصف ساعة مع سيرة المصطفي
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد فرض رقابة على صفحات مواقع التواصل لمواجهة دعاوى التطرف؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

(أمرأة واحدة لا تكفي )

الأربعاء 23 ديسمبر 2020 06:32:29 مساءًمشاهدات(182)
نعم الحقيقة المؤكدة أن كل أمرأة لها صفاتها وشخصيتها الخاصة والغير مكررة أطلاقاً في مشاعرها. (الأم) لها مكانتها الخاصة تماماً ولا مقارنة مع أمرأة أخري في حبها الفطري لأبنائها وخوفها وذعرها عليهم وحرمانها من كل شئ حتي لقمة العيش من أجلهم ،وقد يصل الأمر للنزول وسط الأدغال لتوفير متطلباتهم ولو تحدثت عن التضحية فهي التضحية ذاتها ومن أجلها ولدت الكلمة والمعني ومهمافعلت معها لن توفيها حقها قطاً. (الأخت) الحنان والسند وحضن الأمان ،فهي شذي الوالدين ورحمتهما علي الأرض وهي الملاز لك من غدر الحياة ،الحب الأول والخوف الأول علي أول أنثي في حياتك وراعيتك لها بكل تفاني وحب. (الأبنة) لا تحدثني عن أي مشاعر تقدر أو توصف هي من خُلقت من صلبك وحبها قبل أن تراها وتشوقك لولادتها ونمو الزهرة أمامك تتمني لها أفضل ما تمنيته لنفسك ولن تجد ذلك علي وجه الأرض ،الأفضلية عنك إلا الوالدين لأبنائهم ،، الأبنة هي منبع الحنان لأبوها وهو الحب دون مقابل وهي الألم نفس الوقت بفراقها عنك لزوجها أو لسبب أخر. (الزوجة) عندما يرزقك الله بالزوجة الصالحة فهي جناته في الأرض والعكس صحيح ،، فالزوجة هي المودة والرحمة ، هي السكن والسكينة ، هي الراحة النفسية والجسدية والعضوية فخلاف ذلك تشبعت بالأمراض ، الزوجة هي الصديقة والحبيبة ،هي المعلمه لأولادك تقديرهم لأبوهم قبل حبهم له،تعظيم عمله وجهده وعرقه ،فليس الأب في حاجة من أبنائه إلا التقدير فقط ....الزوجة هي الأحتواء بكل المعاني ، هي الحماية من أشواك الحياة وحنظلها ...هي الأمل لغداً. وأخيراً لأبد من تواجدهن في حياتك ،ولكل منهن أكتفاء خاص لا يعوضه أحداهن أبداً فلذلك أمرأة واحدة لا تكفي..