الجمعة 16 أبريل 2021 - 06:03 مساءً
  • فيديوهات
تحية للقوات المسلحة والجيش الابيض والشرطة لمجابهة كورنا
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد فرض رقابة على صفحات مواقع التواصل لمواجهة دعاوى التطرف؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

(حوار مع طبيب نفسي )

الاثنين 15 مارس 2021 10:27:57 صباحاًمشاهدات(708)
حقا ما أجمل أن تُجالس طبيب نفسي وتستمتع بالحديث معه فالغواص في النفس البشرية يحتاج غواص بارع يصل للعمق ويعود سريعاً ، فالعمق هناك كالبركان الخامد ينشط فجأة وقد تلقي ما لا يحمد عقباه....كانت هذه رسالة ترحيب الباشمهندس في عيادته بضيفه الطبيبة النفسية (داليدا)..والتي تلقتها ببتسمة مريحة وهادئة قائلة ، نعم يا بشمهندس ولكن ليس كل طبيب ستجد معه تلك المعزوفة التي عزفتهافقطاعها متحدثاً أسمحي لي بتشغيل موسيقي عُزفت لأختراق النفوس وأسمحي لي سأجلس اليوم أنا علي الشزلونج مكان زائريني فاليوم أنا في أستضافة علم النفس ولابد من أحترامه وتذليل كل أدواته له ، ولكن ضيفتي العزيزة سأحاورك أنا اليوم وليس المعتاد في عيادتك ...وأسترخي الباشمهندس وأطلق عقله مع الموسيقي وبدء الحوار . دكتورة سأطرح لك أسئلة وأعرف بمهارة علم النفس ستكون اجابتها بلسان علم النفس ولن تخترق شخصيتك ...وتعالت الضحكة بينهما...وباغت الباشمهندس وأين الحب الأول في النفس ؟؟؟؟ ونظرت له الطبيبة أتريد أجابة؟؟ فأجابها بل أريد موقعه في النفس أهو حقا موجود ؟؟ وهل في القلب ؟؟ أو في العقل ؟؟ فنظرت له بل أخبرني أنت يا بشمهندس...!! نعم ضيفتي ...هو موجود ..موجود في أواصل النفس وسيظل موجود حتي الرحيل ولكن تُري أهو حي ؟! أهو مازال يتنفس ؟! أهو أول حب ورحل ؟؟؟؟ سأفجر مفاجأة ضيفتي....فلن أخبرك بلساني ...بل سأترك الأجابة لكل نفس عاشت معي وكل نفس سمعتني وكل نفس عرفتني وكل نفس تقراء لي...فالأجابة هناك معاهم هم..نعم أنتظر يا بشمهندس وأين أنت ؟؟!! أنا هنا أطرح السؤال الثاني ...وهو عن الصراع بين العقل والقلب ؟! أذن حدثني أنت أيضا عن ذلك يا بشمهندس.... نعم فهو الصراع الأبدي ، هل القلب مظلوم؟ وهل العقل ظالم ؟! الحقيقة التي أراها أن القلب يعيش حياة هادئة بين الطبيعة وشذي الزهور ويتخذ قرارات ماتلبث أن يعرفها العقل فيرفضها ويحدث الصراع ...فالعقل يري الخيوط الدامسه في الظلام ويرتب توقعاته ويصدر القرارات .....ولكن......!! هل للقلب عقل ؟؟ أم للعقل قلب ؟! هل يستطع القلب أن يحل مكان العقل في الأوامر .....نعم يفعل ولكن بقسوة وغلظة ....لا يتحملها القلب وقتها ويُصاب بصدمة ويمرض ويحتاج لعلاج وربما تدخل جراحي ...لأنه أراد أن يتحول ..أراد أن يتغير ...أراد أن يواكب الحياة القاسية مع بشر ماهم ببشر ...فتجرع كأس المرارة والقسوة رغماً عنه ليتعايش معهم وهو رافض ذلك ،فحتما سيسقط.. ولكن يستطيع العقل أن يعيش ويحل مكان القلب ،فعندئذاً سيخضع للهدوء والرحمة والعدل والتسامح وسيبث ذلك في كل النفس وستكون كالنسمة ....ولكن هل سيتركونه كذلك؟؟! وهنا أنتهت الجلسة الأولي بينهما ، علي موعد آخر