الثلاثاء 31 يناير 2023 - 01:42 صباحاً
اختيارات القراء يومى شهرى
  • فيديوهات
الدكتور عادل خميس استاذ جراحة العظام مع د. ياسر طنطاوي
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تتوقع نجاح تجربة المدارس اليابانية؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

بين الفساد والفجور

الثلاثاء 13 ديسمبر 2022 05:34:05 صباحاًمشاهدات(149)
(وَإِذَا قِيلَ لَهُمۡ لَا تُفۡسِدُواْ فِي ٱلۡأَرۡضِ قَالُوٓاْ إِنَّمَا نَحۡنُ مُصۡلِحُونَ١١) [البقرة: 11] يظن كثيرٌ أنهم يصلحون، ولكنهم مفسدون، وينشرون سرطان الفساد، بل إنهم يورثونه لِمَنْ سيأتي بعدهم أيضًا. هؤلاء لهم حساب عسير من الحق العادل فقد تواعدهم الله بذلك (ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ وَصَدُّواْ عَن سَبِيلِ ٱللَّهِ زِدۡنَٰهُمۡ عَذَابٗا فَوۡقَ ٱلۡعَذَابِ بِمَا كَانُواْ يُفۡسِدُونَ٨٨) [النحل: 88]. للأسف هؤلاء يصلون ويصومون ويؤدون المناسك، ولكن (عادة) وليس (عبادة)، فالدين المعاملة مع الناس، وإعطاء الحقوق، والتجرد من الشبهات، والأفعال الفاسدة. إنهم يفعلون الفساد حتى مرحلة الأحتراف التي تصل إلى الفجور جهرًا بتجاوزاتهم وفاسدهم بكل وقاحة كما يقولون (عيني عينك). كما أنهم يبارزون أصحاب الحقوق لكشفهم وفضحهم، ويريدون أن يكونوا مثلهم معهم ملوثين، وتراهم يجامل بعضهم بعضًا علي جثث الأخرين وهم يتراقصون علي أشلاء ضحاياهم، ويتسابقون ويشتكون ويُحَرِّفُون ويتلاعبون تحت مسميات من قلوبهم الخبيثة وعقولهم العفنة، ويظنون أنهم سيعمرون في كراسيهم ومناصبهم خالدين فيها. إلى كل هؤلاء: أينما كنتم سيدرككم الموت والفضيحة والعار طوال الحياة والممات، وستتركون لأسركم التلوث ذاته في تربيتهم وطعامهم ودمائهم – لا سيما – أموالكم من ظلم ناس، فكيف بدعائهم عليكم؟! الفساد موجود داخل الأسرة سواء من جانب الأب، أو من جانب الأم من تعامل، وعلاقة، ودخول المال الحرام البيوت، والعلاقات الآثمة، والخيانات، وتربية الأولاد علي التكبر والتعالي، وعدم توجيههم التوجه الصحيح من أنواع الفساد ألا وهو الفساد الأسري. والفساد موجود داخل الأقارب، وسرقة أموال الأيتام والإناث بثغرات في القانون والتي يرعاها بعض المحامين معدومي الضمير. ففساد الأخلاق هو ترمومتر الإنسانية ومحرك العقول والجوارح ... وأنواع الفساد كثيرة ومتعددة وهنا سأتحدث عن: الفساد الإداري هو أسوء أنواع الفساد على الإطلاق، وهو المدمر الأساس للمنظومة وسير العمل وتخريبها مع سبق الإصرار والترصد تحت ستار الرؤية والقرار والصواب من وجهة نظر الفاسد وهو يدمر ليس فقط الإدارة، لكنه يدمر معنويات العاملين ويدفعهم للسلبية أيضًا، وقد يتوقف بعضهم عن العمل بإخلاص لشعورهم الفج بالظلم والقهر. ) وَمِنَ ٱلنَّاسِ مَن يُعۡجِبُكَ قَوۡلُهُۥ فِي ٱلۡحَيَوٰةِ ٱلدُّنۡيَا وَيُشۡهِدُ ٱللَّهَ عَلَىٰ مَا فِي قَلۡبِهِۦ وَهُوَ أَلَدُّ ٱلۡخِصَامِ٢٠٤ وَإِذَا تَوَلَّىٰ سَعَىٰ فِي ٱلۡأَرۡضِ لِيُفۡسِدَ فِيهَا وَيُهۡلِكَ ٱلۡحَرۡثَ وَٱلنَّسۡلَۚ وَٱللَّهُ لَا يُحِبُّ ٱلۡفَسَادَ٢٠٥) [البقرة: 204، 205] الفاسد يدمر ناس قد تكون أنفسهم ضعيفة فينجذبون إليه وينضم معه. وهناك أخرون يخافون ضياع لقمة عيشهم، ويرون الفاسد ولا يتكلمون، ويتألمون، وقد يناصرون الذي يحارب الفاسد في قلوبهم وليس بلسانهم. يقول رسول الله صل الله عليه وسلم: (من رأى منكم منكرًا فليغيره بيده، فإن لم يستطع فبلسانه، فإن لم يستطع فبقلبه، وذلك أضعف الإيمان)) رواه مسلم) . ولذلك؛ على كل مَنْ يملك قرار التطهير أن يتخذه لإعلاء كلمة الحق وتحقيق العدالة. ﴿تِلْكَ الدَّارُ الْآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لَا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الْأَرْضِ وَلَا فَسَادًا ۚ وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ﴾ [القصص: 83]