السبت 03 ديسمبر 2022 - 10:43 صباحاً
اختيارات القراء يومى شهرى
  • فيديوهات
الدكتور عادل خميس استاذ جراحة العظام مع د. ياسر طنطاوي
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تتوقع نجاح تجربة المدارس اليابانية؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

محافظ الفيوم يتابع إجراءات إنزال زريعة الأسماك لبحيرة قارون

الخميس 22 سبتمبر 2022 06:46:00 مساءً

كتب – عاصم عبد الحميد

تابع الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، إجراءات إنزال زريعة أسماك لبحيرة قارون خلال الفترة القادمة، بعد التحسن النسبي الملحوظ للمياه بها، تبعاً للتجارب والتحاليل التى تجرى دورياً ببحيرة قارون، مؤكداً أن القيادة السياسية تعمل جاهدة للارتقاء بكافة البحيرات ومنها بحيرة قارون، لعودة الحياة المائية والثروة السمكية بها لسابق عهدها. جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقد بحضور اللواء الحسين فرحات محمد المدير التنفيذي لجهاز حماية وتنمية البحيرات والثروة السمكية بمجلس الوزراء، والدكتورة نسرين عز الدين الأستاذ بكلية الطب البيطري بجامعة القاهرة، مستشار محافظ الفيوم لشئون الثروة السمكية، والدكتور محمد التوني معاون المحافظ، والدكتور حسام شعبان رئيس فرع جهاز شئون البيئة بالفيوم، والمهندس أيمن محمد محمود مدير عام منطقة وادى النيل للثروة السمكية بالفيوم، والدكتور عمرو هيبة مدير وحدة التنمية المستدامة بالجهاز، ووفد جهاز حماية وتنمية البحيرات والثروة السمكية بمجلس الوزراء الذى ضم: الدكتورة أماني أحمد محمد، والدكتور أحمد سنى الدين صادق، والمهندس هانى محمد مبروك، والمهندس مصطفى سيد سعيد، والكيميائية نيرمين عبد الحليم. تناول الاجتماع، متابعة آخر الإجراءات للعمل على إنزال أسماك لبحيرة قارون تتوافق وطبيعتها حالياً، عقب التحسن النسبي الملحوظ لجودة المياه بها، مع تقسيم البحيرة إلى قطاعات تبعاً لتحاليل المياه التى أجريت دورياً خلال الفترة الأخيرة من قبل الجهات المعنية والمختصة بكل قطاع، ومناقشة آليات إعادة التوازن البيئي للبحيرة بشكل كامل، من خلال الجهود العلمية للفريق البحثي في وضع خطة تنفيذية للقضاء على طفيل الأيزوبودا وإعادة تزويد البحيرة بكميات جديدة من الأسماك. وأكد محافظ الفيوم، خلال الاجتماع حرص الدولة على إعادة التوازن البيئي لبحيرة قارون، كونها مصدراً للعمل المباشر وغير المباشر للكثير من أبناء المحافظة، مشيراً إلى ضرورة تضافر جهود جميع الجهات المعنية بالبحيرة والعمل التشاركي في المرحلة القادمة، حيث تم وضع خطة عمل تنفيذية شاملة واضحة التفاصيل، بهدف إنزال أسماك تتلائم وطبيعة بحيرة قارون الحالية، واتخاذ كافة الإجراءات للسيطرة على مشكلات البحيرة، وعودتها إلى سابق عهدها من الإنتاج السمكي، وكذلك القضاء على طفيل الأيزوبودا، وتنقية مياه البحيرة من الملوثات وتقليل نسبة الأملاح بها، مؤكداً على وضع كافة المقترحات حيز التنفيذ خلال شهر، بناءً على نتائج الدراسات العلمية التى أجريت على البحيرة. وأشار المحافظ، أن مشروعات المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، والقرض الأوربي لتنفيذ مشروعات الصرف الصحي، تعد عوامل مؤثرة بالإيجاب في تحسين خواص مياه البحيرة وتخفيض نسبة الملوحة بها، مشدداً على أن أى عمل بحثي أو تجريبي بالبحيرة لابد أن يتم بالتنسيق مع محافظة الفيوم، ووزارة البيئة، وجهاز حماية وتنمية البحيرات والثروة السمكية، لافتاً أن أية أبحاث يتم تطبيقها لابد من عرض نتائجها أولاً على هذه الجهات لبيان مدى صلاحية تطبيق هذه النتائج من عدمه تبعاً لطبيعة الحياة المائية ببحيرة قارون، وبناءً على ما تم سلفاً من أبحاث وما ترتب عليها من نتائج. ولفت محافظ الفيوم، أن تنمية بحيرة قارون خلال الفترة الماضية جاء على محورين، المحور الأول الأعمال التى قامت بها وزارة الموارد المائية والري من أعمال تكريك وتعميق لبحر يوسف من بدايته بمحافظة أسيوط وصولاً إلى الفيوم ومنه لبحيرة قارون، وزيادة نسبة المياه العذبة الواصلة للبحيرة، وكذلك السيول التى ضربت الفيوم خلال عام 2021 وكان لها أثراً إيجابياً في زيادة المياه العذبة أيضاً بالبحيرة، فضلاً عن تكريك بحر وهبي ومنع مصبات الصرف الصحي بمصرف البطس، والمحور الثانى الأعمال التى تقوم بها وزارة السكان، وما يتبعه من تنفيذ مشروعات الصرف الصحى سواء من خلال الخطة الاستثمارية أو مبادرة "حياة كريمة"، وكذا مراجعة العديد من مصانع المنطقة الصناعية لمنع صرف مياهها للبحيرة، وكذا إزالة المزارع السمكية المخالفة . وأضاف المحافظ، أن العمل يأتى في إطار تكاملي مع جميع الجهات المعنية ذات الصلة، لوضع الآليات لإنزال الأسماك بالبحيرة مع إحكام السيطرة على ومنع الصيد بشكل تام، والمتابعة المستمرة لنتائج التجربة بهدف التوسع المرحلي في المساحات وأنواع الأسماك، مؤكداً على التأمين الكامل عقب إنزال الأسماك بالتنسيق بين مختلف الأجهزة التنفيذية من جانب وشرطة المسطحات المائية من جانب آخر، فضلاً عن بحث ودراسة آليات التنسيق مع مسئولي المنشآت الموجودة على ساحل بحيرة قارون لتزويدها بكاميرات المراقبة الليلية. خلال الاجتماع، استعرضت الدكتورة نسرين عز الدين، نتائج الدراسات التي قامت بها لطفيل الأيزوبودا، وخطة متابعته منذ ظهوره ببحيرة قارون عام 2014 حتى تراجع هذه النسبة بشكل ملحوظ خلال الفترة الأخيرة، مؤكدة انخفاض نسبة الطفيل في الوقت الحالي، مضيفة أن معدلات الملوحة بمياه البحيرة جيدة في الوقت الحالي، مؤكدة قيامها مع الفريق العلمي بالمتابعة المستمرة لوضع الايزوبودا ومعدلاته وكذلك معدلات جودة المياة مع تطبيقها للإجراءات العلمية الاحترازية لمقاومة والحد من انتشار الطفيل بما يمنع تسببه في أي نفوق جماعي للاسماك بالبحيرة. وأضافت "نسرين" أن اختيار نوع الاسماك لانزاله بالبحيرة جاء نتيجة دراسات علمية مستفيضة لطبيعة هذة الاسماك وقدرتها على التفريخ في ظل تحسن المياة بالبحيرة، وكذا طبيعة طفيل الايزوبودا، لافته الى انه سيتم انزال الاسماك إلى البحيرة بعد التنسيق المشترك بين المحافظة والجهات المعنية. ومن جهته، أكد المدير التنفيذي لجهاز حماية وتنمية البحيرات والثروة السمكية بمجلس الوزراء، على استعداد الجهاز للتعاون البناء والمثمر، وتوفير كافة الأسماك المطلوبة كمرحلة أولى، مثمناً جهود المحافظة للارتقاء ببحيرة قارون، كمصدر مهم للرزق لصيادي الفيوم.