الخميس 29 فبراير 2024 - 05:52 صباحاً
اختيارات القراء يومى شهرى
  • فيديوهات
تحية للقوات المسلحة والجيش الابيض والشرطة لمجابهة كورنا
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
أول صورة للمتهم بأكل أحشاء شقيقه
  • استطلاع رأى

هل تتوقع نجاح تجربة المدارس اليابانية؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

وقفة مع النفس

الأحد 19 فبراير 2023 09:22:07 مساءًمشاهدات(893)
كل فترة زمنية لا بُدَّ أن تقف مع نفسك وتحوارها فيما مضى من عمرها وفيما حققت من أهدافها وأمانيها، بل فيما مر بيها من أحداث وبشر ومعاملات .... النفس صندوق مغلق موصود، ويكاد أنت شخصيًّا لا تهتدي لمفتاح هذا الصندوق، فنفسك التي بين جنبيك لا تفصح لك ما هي!
هل وقفت مع نفسك؟ ومتى؟ وفي أي مرحلة؟ وأي سن؟
وقفت مع نفسك مع من؟ وضد من؟
وقفت مع نفسك مع كل يد منحتْ لك الحياة وبددت اليأس؟!
وقفت مع نفسك وخدت قرار حياة أو موت؟!
عندما ذهب بك الزمن، رجعت نفسك وحسبتها ماذا كانت؟
وكيف أصبحت؟ ماذا تعلمت؟ وهل أفدت بعلمها البشرية؟
هل ذهبت لله وطبقت (الدين المعاملة) أم أكتفت بالجلباب والذقن؟ بل حدثني عن القهر والظلم والطغيان؛ ماذا ستفعل معها؟ وهل تدري ما تفعله؟ وإن كنت تدري هل ستصلح ما أفسدته؟ 
وبعد ما وقفت مع نفسك: كيف ستقف أمام الله؟ ﴿يَعۡلَمُ خَآئِنَةَ ٱلۡأَعۡيُنِ وَمَا تُخۡفِي ٱلصُّدُورُ١٩﴾؟ كيف ستبرر؟!
الوقفة مع النفس بمنزلة تصفير عداد الحياة، وإعادة تشغيله؛ نعم لن تمحي ما سبق، ولكن بإمكانك قلب حياتك وترتيب أولوياتك ودفع طاقة إيجابية لذاتك؛ لتحرير العقل من القيود، وإعطاء الحقوق، وتكفير الذنوب، ونسف الجحود والجفاء وقطع الأرحام ... ستُوُلَدُ من جديد مع كل وقفة مع نفسك. 
فهي استراحة المحارب ليتلقط أنفاسه، ثم الوثبة التالية لنجاح آخر ... سترى المخادع والأفاق والمنافق والظالم. ستكشف الجميع، وستقع الأقنعة ليضيء فقط الصديق الصادوق والحبيب بلا مصلحة، وكل عرفان ومعروف ... ستكشف نفسك لنفسك وتلجمها وتصوبها من جديد لأهداف متميزة ناجحة، وستبحر في هدوء نفسك للسكينة، وستكتشف كم النعم التي تغرق فيها دون الحمد وجحودك بالمزيد والسخط ... نحن في نِعَمٍ لا تُعَدُّ ولا تُحصى ... وقفة مع النفس ستعرف جزء منها.
غواص في النفس البشرية