الجمعة 22 سبتمبر 2017 - 11:19 مساءً
  • فيديوهات
استقبال الجالية المصرية للرئيس عبد الفتاح السيسي في نيويورك
السيسي داخل قاعة الأمم المتحدة
حفل زفاف حمدى الميرغنى وإسراء عبد الفتاح
حفل زفاف حمدى الميرغنى وإسراء عبد الفتاح
حفل زفاف حمدى الميرغنى وإسراء عبد الفتاح
.المتاجر فارغة بفلوريدا بعد تخزين المواطنين المؤن استعدادا لـ"إرما"
  • استطلاع رأى

هل تتوقع نجاح الأجهزة التنفيذية فى منع ذبح الأضاحى بالشوارع؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

صفاء النفس

الأربعاء 30 أغسطس 2017 09:18:08 مساءًمشاهدات(101)
. البشر ليسوا سواء ,, لكن هناك فئة من البشر يملكون قلوبا من ذهب , هم من أهل العفو والتسامح . يؤثرونك بجميل طباعهم , ونقاء قلوبهم . وصفاء نفوسهم , وحلاوة لسانهم . هؤلاء عندما يخلدون الي النوم لا يحملون في قلوبهم غلا ولا حقدا لأحد . حتي ولو في قلوبهم غصة او نالهم ظلما من احدهم . امثال هؤلاء ناموا وقد غمضت جفونهم وطابت نفوسهم , وسلموا امرهم لله . ناموا قريري العين مرتاحين البال وقد سكنت جوارحهم , فسلاما عليهم , سلاما سلاما . . ولست ادري كيف لأهل الظلم والحقد والحسد , كيف تنام اعينهم ؟ وكيف تغمض جفونهم وكيف تسكن جوارحهم ؟ أليس لهم ذاكرة تعيد مشاهد الظلم وملامح المظلوم حين يرفع يده لله داعياً بنصره . ألم يأن لضمير هؤلاء ان يستيقظ يوما , ام سيظل في سبات عميق . وكيف لهم ان يأمنوا مكر الله , * فلا يأمن مكر الله الا القوم الخاسرون * . لكن ومازلت اعجب من أهل التسامح والعفو ممن تفيض اعينهم من الدمع , اصحاب القلوب الطيبة والنفوس النقية . واتساءل * هل هم من بني البشر مثلنا ام هم ملائكة تمشي علي الأرض . طوبي لأهل العفو والغفران , طوبي لصفاء النفس ورقة الطبع . وما اعظم قول الله تعالي ( فاصفح الصفح الجميل ) ان التسامح شييء نبيل يسموا بالروح ويعكس صفاء الجوهر ونقاوة الوجدان . . وكم يأسف المرء علي مرضي النفوس ممن يبيتون ليلتهم يخططون ويدمرون الشر ليلحقوه بغيرهم . فخابت ليلتهم . وخاب ما يدمرون . . ان لصفاء القلوب لحلاوة لا يشعر بها الا اصحاب القلوب الطاهرة النقية . ولا يظن احدهم ان العفو ينزل من قيمة المرء , لا والله . فالعفو.. يورث العز في الدنيا والآخرة قال .. صلى الله عليه وسلم (ما زاد الله عبداً بعفو إلا عزاً ) . والتسامح خصلة كريمة, وصفة حميدة, توهب لأصحاب القلوب الكبيرة , ممن أفاض الله عليهم من رحمته طاقات من الصبر على المكاره, وتحمل الأذى والقدرة على مقابلة السيئة بالحسنة . قال تعالي (وما يُلقاها إلا الذين صبروا وما يلقاها إلا ذو حظ عظيم) . وما اجمل الشافعي اذ يقول ... لما عفوت ولم أحقد على أحد أرحت نفسي من هم العداوات , إني أحيي عدوي عند رؤيتـه , أدفع الشر عنـي بالتحيـات , وأظهر البشر للإنسان أبغـضه , كما أن قد حشى قلبي محبات , الناس داء ودواء الناس قربـهم , وفي اعتزالهم قطع المـودات .