الجمعة 16 نوفمبر 2018 - 02:27 صباحاً
  • فيديوهات
الرئيس السيسي يسلم الأنواط لأوائل الخريجين من كلية الشرطة
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد الأصوات المطالبة بتخصيص صندوق لرعاية المبتكرين والمخترعين؟

  نعم


  لا


  لا اهتم


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

الرحيق المختوم 3

الأحد 12 أغسطس 2018 03:47:42 مساءًمشاهدات(218)
أسلام (حمزة رضي الله عنه ) و (عمر بن الخطاب ) بعد اسلام (حمزة ) بثلاثة ايام في السنة السادسة من النبوة . أجتمع المشركين علي صحيفة تحالفوا فيها علي بني هاشم بان لا يناكحوهم ولا يبايعوهم وعلقت داخل الكعبة. وقد اطلع الله رسوله علي امر الصحيفة بأنه ارسل الأرضة فأكلت ما فيها الا ذكر الله عز وجل.وفي السنة العاشرة من النبوة توفي (أبي طالب )وبعد ذلك بنحو شهرين او ثلاثة توفيت أم المؤمنين(خديجة) رضي الله عنها ولذلك سمى الرسول هذا العام بعام الحزن.
المرحلة الثالثة (دعوة الاسلام خارج مكة ): وفيها خرج النبي الي الطائف في السنة العاشرة من النبوة ومعه مولاه (زيد بن حارثة ) واقام عشرة ايام ولم يستجب احد لدعوته وأجتمعوا عليه الناس وجعلوا يرمونه بالحجارة ، حتى دعي ( عليه الصلاة وأفضل السلام ) بالدعاء المشهور ( اللهم أني أشكو اليك ضعف قوتي .....) وبعث الله اليه جبريل ومعه ملك الجبال يستأمره أن يطبق الاخشبين علي اهل مكة ( جبلا بمكة ) فقال النبي بل ارجو ان يخرج الله عز وجل من أصلابهم من يعبد الله .وفي عودته الي مكة ببوادى نخلة اقام فيه اياما وبعث الله اليه نفرا من الجن ذكرهم الله في القرأن ( سورة الاحقاف ، الجن )
وكان هذا نصر اخر من الله . ثم حدثت معجزة الاسراء والمعراج ، وفرضت فيها الصلاة.
وكان ستة من اهل يثرب اسلموا فى موسم الحج سنة (11) من النبوة ، ثم في موسم الحج التالي (12) من النبوة اثنا عشرة رجلا وبايعو الرسول عند العقبة (بيعة العقبة الاولي ) ثم في موسم الحج (13) من النبوة تمت (بيعة العقبة الثانية) الكبري وكانوا ثلاثة وسبعون رجلا وامرأتان....، وأذن الرسول بالهجرة 
للمسلمين ولم يبقي بمكة الا رسول الله وابو بكر وعلي .وأجتمع المشركين في دار الندوة للقضاء علي ( الرسول ) وأنتهوا بان يضربوه ضربة رجل واحد وكان راي ابو جهل بن هشام،فيتفرق دمه بين القبائل.
وأوحي الله الي النبي بالهجرة وخرج معه ابو بكر رضي الله عنه ونام (علي ) في فراش النبي ،وسلك النبي طريقا لم يكن يسلكه احد الا نادرا، ونزل الرسول بقباء وزحفت المدينة لأستقبال الرسول ولحق بيهم (علي بن ابي طالب) بعد أن (أدى الوادئع عن الرسول التي كانت عنده للناس لأمانته )، وكان ذلك في السنة (14 ) من النبوة وأسس مسجد قباء ثم دخل النبي يثرب وسميت بمدينة الرسول . وبعد ايام وصلت اليه ( زوجته سودة ، وبنتاه فاطمة و ام كلثوم ) وخرج معهم (عبد الله بن ابي بكر بعيال ابي بكر ومنهم (عائشة ) *) وهنا بدء دور جديد للدعوة وهو الدور المدني.
 
ونستكمال المرة القادمة لو في العمر باقية باذن الله.