الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 - 10:22 صباحاً
  • فيديوهات
الرئيس السيسي يسلم الأنواط لأوائل الخريجين من كلية الشرطة
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد قرار جامعة الأزهر الخاص بمنع الطلبة مرتدى البناطيل الممزقة من دخول الامتحان؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

الرحيق المختوم6

الأربعاء 15 أغسطس 2018 04:19:31 مساءًمشاهدات(57)
كما ذكرت من قبل هذا ملخص الملخص لكتاب الرحيق المختوم في السيرة النبوية ، وسوف اجمع الحلقات كها مع بعض فى منشور واحد للاستفادة واسال الله ان ينفعنا به وهى تذكرة ، وقد بلغنا الرسول ( عليه الصلاة والسلام ) بلغوا عنى ولو اية،،،فحياة الرسول ودعوته وغزاوته تستحق الرجوع والقراءة باستفاضة،، والان ننتقل الى الحلقة الاخيرة وهو اصعب جزء قرأته في حياتي............
......................................................................................................................
حجة الوداع:::::كان هاتفا أنبعث في قلب رسول الله يشعره بان مقامه فى الدنيا قد دنا ،ولذا اعلن قصده للحج، فخرج الي مكة وسعى بين الصفا والمروة وفي يوم التروية (الثامن من ذى الحجة ) توجه الي منى وصلى بها الظهر والعصر والمغرب والعشاء والفجر ثم عند طلوع الشمس أتى عرفه، والقى الخطبة الجامعة(أيها الناس اسمعوا قولى فان لا ادرى لعلى لا القاكم بعد عامى هذا،بهذا الموقف ابدا ، ان دماءكم واموالكم حرام عليكم كحرمة يوكم هذا فى شهركم هذا فى بلدكم هذا ،........،فاتقوا الله فى النساء فانكم اخذتموهن بامانة الله ، واستحللتم فروجهن بكلمة الله ولكم عليهن ان لا يوطئن فرشكم احد تكرهونه فان فعلن فاضربوهن ضربا غير مبرح ولهن عليكم رزقهن و كسوتهن بالمعروف ،وقد تركت فيكم مالن تضلوا بعده ان اعتصمتم به ،كتاب الله ، ايها الناس انه لا نبى بعدى ولا امة بعدكم ، الا فاعبدوا ربكم ، وصلوا خمسكم ، وصوموا شهركم ، وأدوا زكاة اموالكم ،..............) ورفع السبابة الي السماء اللهم اشهد. وبعد ان فرغ نزل الله تعالى ( اليوم اكملت لكم دينكم...)المائدة3،،وعندما سمعها ابو بكر بكى، واتم النبى مناسك الحج.، وطاف طواف الوداع.
 
(الى الرفيق الاعلى)::
 
أعتكف الرسول في رمضان من السنة العاشرة عشرين يوما،بينما كان يعتكف عشرة، وتدارسه جبريل القرأن مرتين، وانزلت سورة النصر ، فعرف أنه الوداع وانه نعيت اليه نفسه.
فى اليوم التاسع والعشرين من شهر صفر (11ه) الاثنين ، شهد الرسول جنازة في البقيع ولما رجع أخذه الصداع واتقدت الحرارة وقد صلى بالناس وهو مريض (11) يوما وثقل بالرسول المرض وسال عن ( عائشة) رضى الله عنها وذهب اليها وقضى عندها اخر اسبوع من حياته،واتقدت حرارة العلة فى بدنه فاشتد به الوجع وغمى ، ثم خرج للناس وخطب علي المنبر ( لا تتخذوا قبرى وثنا يعبد ) وعرض نفسه للقصاص،وصلى الظهر واوصى بالانصار، وقال لو كنت متخذا خليلا غير ربى لاتخذت ابا بكر خليلا.
واشتد المرض ولم يستطع الخروج للصلاة ويسأل أصلى الناس؟ حتى ارسل ابو بكر للصلاة بالناس.
وقبل يوم او يومين ، وجد النبى في نفسه خفة فخرج بين رجلين لصلاة الظهر وابو بكر يصلي وجلس الي يسار ابى بكر.وقبل يوم من الوفاة - يوم الاحد اعتق النبى غلمانه ، وتصدق بسبعة دنانير كانت عنده،ووهب للمسلمين أسلحته ، وفي الليل أستعارت ( عائشة) الزيت للمصباح من جارتها ، وكانت درعه ( صل الله عليه وسلم ) مرهونة عند يهودى بثلاثين صاعا من الشعير وفي اخر يوم من حياته بينما المسلمون في صلاة الفجر يوم الاثنين وابو بكر يصلى بهم (فاجأهم الرسول ) بكشف سترة حجرة (عائشة) فنظر اليهم وتبسم يضحك، وهم المسلمون ان يفتنوا في صلاتهم فرحا بالرسول فاشار اليهم ان اتموا صلاتكم،ثم لما يأتي على الرسول صلاة اخري،ولما ارتفع الضحى دعا الي ( فاطمة)فسارها بشىء فبكت ثم ضحكت.(بانه ستقبض روحه، وستكون اول من يتبعه) ثم دعا ( الحسن والحسين)
واوصى بيهما خيرا ،ودعا ازواجه فوعظهن ، واشتد الوجع وقد ظهر اثر السم الذى اكله بخيبر، واوصى الناس بالصلاة،وبدء الاحتضار ،فاسندته (عائشة) اليها وتناولت السواك للرسول فكان يحبه
ثم شخص بصره نحو السقف وتحركت شفتاه، فاصغت اليه (عائشة) وهو يقول ( مع الذين انعمت عليهم من النبين والصديقين والشهداء والصالحين ،اللهم اغفر لى وارحمنى والحقنى بالرفيق الاعلي،انا لله وانا اليه راجعون) وكان هذا في يوم الاثنين 12 ربيع الاول سنة 11 هجريا وقد اتم الرسول ثلاث وستون سنة وزادت اربعة ايام.
 
كان الرسول يمتاز بفصاحة اللسان وسهل الطبع وكان الجود والكرم والشجاعة وكان اشد الناس حياء واعدل الناس، وادبه ربه فاحسن تاديبه ، حتى خاطبه مثنيا عليه ( وانك لعلى خلق عظيم) القلم 4.
.......................................................
.............................................اللهم صل على محمد وعلى ال محمد
 
(أنتهت فى 21/12/2015، ،10ربيع الاول 1437ه)