الخميس 18 أكتوبر 2018 - 02:03 صباحاً
  • فيديوهات
الرئيس السيسي يسلم الأنواط لأوائل الخريجين من كلية الشرطة
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد قرار جامعة الأزهر الخاص بمنع الطلبة مرتدى البناطيل الممزقة من دخول الامتحان؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

قطوف الادب.. رحله داخل احساس

الأحد 16 سبتمبر 2018 07:46:21 مساءًمشاهدات(120)
تمر علينا الايام والسنين 0 وبداخلنا يقف احساس فى زمن بعيد 0 ليس بالبعيد جدا ولا القريب ونركب عجلة الايام والسنين 0 نتغير فى افكارنا بتغير الحياه حولنا 0 حتى ملامحنا واشكالنا تتغير 0 فهو حكم السنين علينا 0 ولكن لما يقف هذا الاحساس فى زمن ولى منذ فتر ليست بالوجيزه 0 فى مكان من الاماكن وزمان قريب منا 0 جلست امام شرفة منزلها تتأمل فى صمت ورتابه 0 كأنها بندول ساعه حائط يدور وتدق معه الساعات والايام والسنين فى نظام لا يتغير ولا يخطىء 0 واخذت كوب من الشاى الذى نتذوقه بطعم الايام التى نعيشها 0 فهو كالماء والسماء يأخذ لون السماء الصافيه باللون الازرق يرسم فوق سطح الماء اجمل لوحه تراها العين 0 وتارة اخرى اخرى يأخذ شكل السحاب وهو يتحرك كأنه يعلن عن قيام ثورة ليس لقائدها وجود 0 لكنه يتواجد فى لون الضباب والغيوم 0 طعم نحدده نحن فى كيفية تذوق الحياه ان كانت جميله فهو لذيذ وان كانت قاسية شديدة البطىء فهو طعم ليس له طعم لكنه شراب لانحبه ولانستغنى عنه بحكم العادة 0 هكذا حال كوب الشاى فى يدها 0 ويتقابل كوب الشاى بشفتيها فى رتابه ليس بالمتشوق للقاء الحبيب ولكنه كتلميذ كسلان يصحو من النوم ليذهب للمدرسه 0 حتى كوب الشاى لم يسلم من حركة السنين 0 بدأت ترفع عينها ببطىء الى حديقة مقابله لشرفتها ويلمع بريق عينيها كالذهب فى يد عروس حالمه 0 تنظر الى الحديقه وهى تسمع صوت نظراتها يتحدث فى حنان ممزوج بالرقه ( سبحان من ابدع الجمال وصوره ) ما هذا الجمال 0 الازهار تتغنى بجميع الالوان 0 والاشجار تتراقص وتصفق اغصانها فى مهرجان الربيع كأنها مدعوة لزفاف اسطورى جميل 0 الفراشات تزين فستان العروس على جوانب حديقتها 0 تصمت عينيها لحظات فى تأمل لتسمع صوت العصافير تنشد انشودة الابداع 0 الله ما ابدعك 0 لا تدرى بنفسها الا وهى جالسة بين هذا العرس البديع على كرسى من الزمن الجميل تحتضن كوب الشاى جالسه بين اغصان الحديقة تتحدث معها نسائم الازهار فى حوار صامت من الاصوات صاخب متفجر المشاعر والاحاسيس 0 لاتدرى كيف ومتى وصلت الى هنا 0 لكنها سعيده فرحه متوهجه 0 اهذه حديقتى ولم اراها منذ سنوات 0 اين كنت اسكن 0 اه عرفت اننى سكنت بين سنوات دائرة 0 تذهب وتدور بى ولا ادرى غير عدد السنين تلو السنين 0 وكأننى الان نزلت من قطار العمر اتنزهه فى الجنه قبل ان اكمل رحلتى مع السنين 0 هكذا تتحدث مع نفسها فى عتاب يشبه عتاب الاحبه 0 واغمضت عينيها فى هدوء كأمواج البحر ساعه الشروق 0 تنفست بشوق الجالس على البحر يأخذ انفاس الصباح بعمق محملة بصوت الموج ورائحته والنورس يطير فى رتل يلقى تحية الصباح على البحروصحبته 0 وهنا تحدث المفاجئة 0 كأنها فى موعد مع قدر قريب 0 تعلوا سرعة النسمات كأنها بستانى يجمع كل ازهار الحديقه فى ان واحد 0 نعم حملت رياح النسائم كل روائح الازهار فى ان واحد والقتها فى على سيدة الرحلة 0 فتنهدت فى ابتسامه جميلة 0 واشتدت ريح النسائم واسرعت بكل قوة وعنفوان على شجرة الفل 0 تعتصر عطورها ويتناثر رحيق الفل على اركانها والقت به فى وجه سيدة الرحلة المتنهدة المبتسمه 0 فتسلل النسيم بروائح الفل على جسدها والتصق بروحها فأنفجر احساس ثأئر بداخلها 0 انه الاحساس الذى رفض الدوران مع السنين جالس فى زمنه هو 0 زمن ليس بالقريب ولا البعيد 0 مد الاحساس الثأئر يده واخذها وسافر بها الى زمنه البعيد القريب 0 نظرت وفتحت عينيها لتجد نفسها فى زمن جميل امام المراءة فتاة متفجرة الجمال والانوثة فتية العمر متفتحه كألزهرة الصغيرة فى فصل الربيع 0 كل ما فيها يلمع كالذهب من عنفوان جمالها الذى لا يقاوم 0 تتزين امام المراءة لكنها تزين المرأءة بأبتسمتها التى لا تفارق شفتيها 0 تستعد بكامل التألق والسعادة للقاء الاول 0 الموعد الاول كيان من الاحاسيس والمشاعر لا ينسىء 0 يعلوا انفاسها الشوق وصوت السعادة يرن فى نبرة صوتها كلماء تحدثت يسمع صوتها غناء من ارقى الاصوات 0 احتوت روائح عطر الفل اركان الزمان قبل المكان 0 بعطر ينساب من جسدها بقوة شلالات تندفع من اعلى لاسفل وتتناثر فى كل مكان تملىء كل شيىء من حولها 0 تجمعت الفراشات حولها تنشد العطر من فوق الزهور 0 والعصافير تزقزق وتغنى من نشوة المكان تزف عرس اللقاء الاول 0 اميرة الجمال فى ثوب العطر وروح المكان فى نور الفجر 0 تبسمت تبسم الحور للقاء الاول فى الجنه 0 وذهبت فى طريق على جانبيه اشجار الورد تهديها عطورها وتتبادل معها نسيم الفل 0 تمشيى والناس حولها غير موجدين كأنها فى دنيا وحدها يقف الزمن عن كل شيىء حولها ويتحرك معها هى فقط بل ويمشى فى شوق وحنين اخذا معه فراشاتها والعصافير وعطور الورد ونسائم الفل والرياحين تنفست وهى تنظر بعينها لتجدها من السعادة تمشى فوق السحاب بعيدا عن الارض تسير 0 يسلم عليها كل طائر يطير 0 وتسقيها السحابات بمائها العذب الجميل 0 عرس ليس الا لاميرة فى زمن الاساطير 0 فى لحظة الفرح والسعادة 0 سكنت رياح الفل وذهبت كأنها حلم جميل وفتحت عينها فى زهول وحيرة 0 وقالت لنفسها فى حزن لم ارتوى بعد من احساسى الجميل 0 لم اكمل رحلتى داخل احساسى 0 ايكون للذكرى وقت ام حكم الزمن علينا 0 دمعت وهى جالسة على كرسى الزمن الجميل تبحث عن احساس وقف فى زمن ليس بالبعيد ولا القريب 0 وابتسمت من الحلم ومسحت دموعها فى حزن ورقه 0 ووقفت مع كوب الشاى تستعد لركوب قطار العمر الدائر فى رحلة السنين 0 نظرت الى شرفتها فى صمت يملؤ المكان وبداخلها الف سؤال وسؤال 0 وسمت صوت حديثها يأتى من بعيد 0 سوف ادور مع الزمن سنين وراء سنين 0 ان كان هذا سوف أخذ احساسى بيدى واعيش به واكمل رحلتى داخل احساس النهاية