الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 01:30 صباحاً
  • فيديوهات
الرئيس السيسي يسلم الأنواط لأوائل الخريجين من كلية الشرطة
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد قرار جامعة الأزهر الخاص بمنع الطلبة مرتدى البناطيل الممزقة من دخول الامتحان؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

رسالة خاصة

الأربعاء 16 يناير 2019 07:55:33 مساءًمشاهدات(182)
لما حصلت المجاعة المعروفة بالشدة المستنصرية فى مصر، أكل الناس الجيف و أكلوا لحوم بعضهم البعض،  و بيع الطحين ( الدقيق) بوزنه ذهبا!!!
 
قبل الوقت ده كان فيه ناس مرتاحة ماديا و مش فى دماغها ان مصر يحكمها شيعة و ان الصحابة و أمهات المؤمنين يتشتموا فى الأسواق و ان الروافض يقتلوا العلماء و يسلموا القدس للنصارى، و لسان حالهم :"  و أنا مالى يا عم ما انا عايش زى الفل و مأمن مستقبل ولادى، خلينى بعيد عن وجع الدماغ ده" 
 
 زي ناس كتير دلوقتى فاهمين إنهم بمنأى عن كل اللى بيحصل و بيعتبر فلوسه حاجز منيع بينه و بين أى مشاكل و مش فارق معاهم قتل الناس و تشريدهم و ظلمهم و ضياع الدين و الدنيا !!
 
الحقيقة ان الفلوس و الدهب و العقارات و السيارات  فى وقت المجاعة لا تسد جوعا و لا تستر عرضا و لا تدفع الموت عن صاحبها  فعند الخوف و المجاعة و الفوضى تصير التمرة أغلى من قصر،  و يصير السلاح أهم من كل أرصدتك فى البنوك و يصبح الرغيف أكثر قيمة من سيارتك.....
 
فيا كانزى الاموال،  كما ان أموالكم لن تغنى عنكم يوم الفزع الأكبر فأيضا لن تغنى عنكم فى الدنيا يوم الفزع الأصغر( الجوع، انتشار الجرائم،  الغلاء القاتل، انعدام الأمن )  يحضرنى الان موقف هولاكو مع خليفة المسلمين حين حبسه مع كنوزه بدون طعام او شراب قائلا له:
 ( كل ذهبك و فضتك! )
 
 فقال الخليفه ( و هل تؤكل الكنوز؟!)
 
 فقال هولاكو ( فإن كانت كنوزك لا تسد جوعك فلماذا لم تعطها لجنودى ليسالموك او لجنودك ليدافعوا عنك) 
 
الفلوس مهمة جدا بس فى مجتمع له مستقبل و قيمتها بتقل فى مجتمع منهار محتل مغتصب لان محدش مننا له مستقبل منعزل عن مجتمعه و عن دينه و وطنه و ده معنى حديث النبى ( إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر و الحمى)
 
 فإذا كان جرح بسيط فى ايدك او الم خفيف فى رأسك يخلى جسمك كله تعبان و يمكن متقدرش تنام بسببه،  فما بالك بمجتمع  فى ذيل الامم من ناحية الصحة و التعليم ، مجتمع مسلم اسما فقط،
 
  مجتمع زى ده تقدر تآمن فيه على نفسك و أولادك و أموالك و تظن ان مالك هيحميك من اى كوارث تصيب المجتمع ده؟!
 
يا جماعة أعطوا اهتماما لهذه الأمور، و فكروا فى ما هو أهم من المال، متبقوش زي الحشرات اللي بتخزن أكل و خلاص ....