الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 09:19 مساءً
  • فيديوهات
الرئيس السيسي يسلم الأنواط لأوائل الخريجين من كلية الشرطة
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد قرار جامعة الأزهر الخاص بمنع الطلبة مرتدى البناطيل الممزقة من دخول الامتحان؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

المشاهير وتسطيح الإعلام

الأحد 15 سبتمبر 2019 11:21:43 صباحاًمشاهدات(157)
شهدت الساحة الإعلامية ومنذ سنوات انتشار ظاهرة غير مسبوقة تتمثل في  تقديم المشاهير من الفنانين والرياضيين برامج تلفزيونية منوعة سواء كانت  ترفيهية خدمية  سياسية في العديد من القنوات الفضائية الهدف منها جذب المشاهدين لهذه الفضائيات لكونهم يمتعون بشعبية واسعة عند الجماهير. 
هذه الظاهرة تعرضت لانتقادات كثيرة من قبل أصحاب الإعلام الذين عبروا عن قلقهم من هذا التوجه في الفضائيات محذرين  من بطالة الصحفيين وتسطيح الإعلام ، فأغلب المقدمين لهذه البرامج من المشاهير أصبحوا عرضة للانتقادات والسخرية بوساطة طريقة التقديم السهل للبرنامج وابتعادهم عن الأفكار والحلول الواقعية ومعالجة القضية التي يطرحونها.
ان تقديم المشاهير البرامج بطريقة سطحية التي تتمثل إعطاء فكرة للناس من دون وعي أخذت نتائج سلبية. 
لقد تسارعت في الآونة الأخيرة عجلات ثقافة التسطيح عند المشاهير في برامجهم فهم يقدمون للجمهور فكرة من دون وعي حيث يهتمون بالقشور في القضية التي يطرحونها والنظر إليها بنظرة سطحية من دون الغوص في التفاصيل، ثقافة التسطيح المتواجدة عند الكثير من المشاهير التي تقدم البرامج ويؤكدون عليها ويحرصون على تعزيزها متناسين ان نشر التسطيح يعني تغييب الوعي العام  والإضرار في المجتمع.
المطلوب من الجهات المسؤولة أن تلتفت لهذه الظاهرة السلبية وان تحذو حذو إدارة الصحافة والمطبوعات والتلفزيون والسينما في الصين عندما منعت المشاهير  من تقديم برامج التلفزيون لضمان عدم إطلاق تعليقات غير لائقة على الهواء وكذلك لضمان ان يكون مقدم البرامج ان يتمتع بمؤهلات مهنية مناسبة من اجل حماية المجتمع من الثقافة الهابطة.