الخميس 02 أبريل 2020 - 10:10 مساءً
  • فيديوهات
أطمئن حتي لو كورنا
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد فرض رقابة على صفحات مواقع التواصل لمواجهة دعاوى التطرف؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

(عزيزي علم النفس هل من مبارز؟!)

الأربعاء 19 فبراير 2020 10:38:57 مساءًمشاهدات(2048)
واحشني وأنت معايا ..فكل نفس وحركة حبك طغي علي قلبي وعقلي...هلا أخبرتني كيف توغلت لهذا العمق واخترقت كل اجهزة الجسد الأمنية ، بس برضه أنت تحت مراقبة العقل ، تتحدث مع كل الناس وكل العقول وتقتحم الفوضي وتعيد تنسيقها وترتبها .....بس أحيانا تستهويني نفسي للعب معاك ..عارف اللعب بالنار ...نعم أخترقك أنا وأوجهك بكل شجاعة وصدر متلقي كل أشعاعاتك الضوئية وأراك أمامي متحدياً ..فكام هي ممتعة تلك اللحظة ..نعم أريد مواجهتك فأنت أخترقت بشر كثيرة ،نعم أفادتهم كثيرا ووجهتهم للصواب...ولكن يحيطك الغموض و كل كنوز وأدغال البشر بداخلك في عمق سردابك ....نعم قد أريد أختراقك ليس لمعرفة تلك الكنوز ولكن لأقتحمك أنت ذاتك وأفرز كل أساليبك بل أحلل كل تفسيراتك ، أعلم أن هناك من وصل معاك لحد الجنون ، وأعلم المجازفة فقد أصل الي اللا عودة ..اللاوعي...وقد توحي الي بالمرض لتستقوي عليا ..ولكن هيهات....أيوه....وربنا يستر منك....أنا واعي لك جدا ومركز معاك وعارف أتجاهاتك....ولكن هل تعلم لماذا لأني أعشق علمك وأُبحر معك فالذات وأستطع معرفة البشر من دخولهم لي بل أقراء سطور ملامحهم ورمشة العين بين صدقها وكذبها ولامعة بريقها بين حقدها وغلها وحبها ..مش بقولك أنت عايش معايا وواحشني.....ولكن لحظة لم اذكر ما سبق كأستراحة محارب أو أستجداء عواطفك .....لا بل أعترف بحقك وفضلك بل وأشكرك.. ولذلك أنا امام مبارز تتحطم عليه نفوس البشر بتعريتها أمام ذاتها .....مبارز قوي سلاحه نافذ لا محالة ....أعلم أنك ستقول .. ولماذا أذن ترمي نفسك في التهلكة... عارف عزيزي علم النفس ....أنا ممكن لا أخبرك وأتركك هكذا ولن تستطع معرفة الاجابة وسأصمت بملامحي فلن تعرف قط ...ولكن لحبي لك سأخبرك .....فالفارس الشجاع يتعامل بكل نبل واخلاق المبارز فما بلك اني تعلمت الفروسية ونلت منها شرف وأخلاق الفارس .....أرايت كيف أخذتك معي في حوار بعيداً عن الاجابة ....أنتظر سأخبرك قبل حلول الزهايمر ......فأنا أريد المبارزة بميثاق الشرف والنزاهة فتصل لقمة الروعة والمتعة في أختراقك .....لو سمحت أمنع البسمة ......عارف صديقي العزيز أني بالفعل اختراقتك وطبعت البسمة عليك ورأيتها في عينك ..مش بقولك أنا مدرج لأفعالك.....فهيا الي المبارزة مع فنجان قهوتي الزيادة برائحتها الجياشة......